تعلم وتواصل

20 حيلة للدراسة ليلاً دون منبهات

20 حيلة للدراسة ليلاً دون منبهات ، يصبح النوم أكبر عقبة عندما تضطر إلى الدراسة لساعات طويلة في الليل للتحضير لأي اختبار مهم، عندما تدرس بعقل جديد في الصباح، يصبح من السهل حقاً الاستيلاء على الأشياء، لكن في فترات معينة كما في فترة ما بعد الظهر وفي وقت متأخر من الليل، يصبح النوم أمراً لا مفر منه وأنت تحاول تمديد ساعات الدراسة، في الواقع، يحدث ذلك عندما تكون مضطرباً، في مثل هذه الأوقات، تبقى أمامك خياران الأول هو إبقاء الكتب جانباً والاستلقاء لتستريح والثاني هو القتال ضد النعاس للحفاظ على نفسك مستيقظاً، لكن النوم أثناء الدراسة سهل للغاية، فالأمر الحقيقي هو التخلص من النوم والبقاء مستيقظاً.

هنا في هذه المقالة سوف تحصل على بعض النصائح المفيدة والمربحة التي يمكنك اتباعها لتجنب النوم أثناء الدراسة لساعات طويلة.

20 حيلة للدراسة ليلاً دون منبهات

الحفاظ على غرفة الدراسة الخاصة بك مضاءة جيداً

الخطأ الأكبر الذي يرتكبه معظم الطلاب هو الدراسة باستخدام مصباح طاولة مضاء في الغرفة بأكملها نظراً لأن جزءاً كبيراً من الغرفة يظل مظلماً، مما يعزز بيئة مريحة تجعلك في النهاية تميل إلى الذهاب إلى السرير.

اجلس على الكرسي وليس السرير

وضعك في الجلوس مهم أيضاً أثناء الدراسة لساعات طويلة، حاول أن تجلس على كرسي مع دعم خلفي وطاولة أمامية، سوف يساعدك على البقاء نشطاً أثناء الدراسة.

تجنب الوجبات الثقيلة

لقد شعرنا جميعاً أن الشعور بالنعاس الذي يتسلل بعد تناول وجبة طعام، وإذا كان عليك أن تدرس بمزاج قيلولة بعد الظهر هذا فلا أحد يستطيع مساعدته، في الواقع بعد تناول وجبة ثقيلة، أنت ممتلئ ومريح وتناضل من أجل إبقاء عينيك مفتوحتين، الخمول الذي يأتي بعد تناول نظام غذائي ثقيل يقلل من قوة الاحتفاظ مستيقظاً.

 شرب الكثير من الماء

هنا يوصى باستخدام الماء ليس فقط للحفاظ على الرطوبة ولكن أيضاً لإبقائك في حالة تأهب، في الواقع إنها أفضل خدعة يطبقها معظم الطلاب أثناء الدراسة، عندما تشرب كمية كبيرة من الماء، سوف تضطر إلى القيام برحلات متكررة إلى الحمام لتبول، وتحافظ على الحركة والتنبيه.

نم مبكراً تستيقظ مبكراً

إذا تمكنت من الذهاب إلى النوم في وقت مبكر من الليل، فستحصل على نوم كافٍ، وتستيقظ ليوماً جديداً وحيوياً، بعقل جديد يمكنك التركيز على دراستك جيداً.

خذ قيلولة في فترة ما بعد الظهر

إذا كنت تدرس باستمرار منذ الصباح، غفوة بعد الظهر ضرورية لإنقاذ عقلك من الأنهاك، سيساعدك ذلك أيضاً على تجنب النوم أثناء الدراسة في وقت متأخر من الليل.

حافظ على جسمك في حالة تأهب واستيقظ

في اللحظة التي تبدأ فيها الشعور بالنعاس، استيقظ من مقعدك وتتنقل في غرفتك وتمتد ساقيك وذراعيك. يمكنك الدراسة أثناء المشي حول غرفتك.

اقرأ بصوت عالٍ أثناء الدراسة

أنه يقلل من فرص النوم أثناء الدراسة، لها علاقة مع الاستماع إلى صوتك، حاول أن تعلم نفسك كما يشرح
المعلم موضوعا في الفصل، هذا لن يساعد فقط على التخلص من النعاس، ولكن أيضاً لتحسين قدرتك على
التعلم.

 تعلم عن طريق الكتابة

إذا استمررت في قراءة النص المراد تعلمه، سيخلق هذا موقفاً رتيباً من المرجح أن تبدأ في الشعور بالملل والذي
سيؤدي في النهاية إلى النعاس.

تجنب دراسة الموضوعات الصعبة في الليل

تشعر أثناء الليل بالركود إذا كنت تحل المشكلات المعقدة أو تحاول تعلم الموضوعات الصعبة، حاول فقط تناول
الأجزاء الخفيفة والسهلة من المنهج أثناء الليل. اترك الأجزاء الصعبة طوال اليوم عندما يكون جسمك وعقلك
نشطاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى